الأخبار البارزةالقدس

أوسع عملية منذ سنوات.. الاحتلال يهدم مُنشآت تجارية في القدس

بدأ الاحتلال بتنفيذ عملية هدم واسعة لعددٍ من المحال التجارية والمُنشآت في مخيّم شعفاط في القدس المحتلة، صباح اليوم الأربعاء، بعد فرض حصارٍ مُشدد على المنطقة التي حوّلتها القوات الصهيونية لثكنة عسكرية، وسط توتر شديد يسود المخيم

وذكرت المصادر المحلية إنّ الجرافات التابعة لما تُسمى بلدية الاحتلال برفقة آليات الجيش، اقتحمت المخيّم صباحًا، وأغلقت الحاجز العسكري القريب من مدخل المخيم أمام مركبات المواطنين، تمهيدًا لهدم نحو 20 مُنشأة تجارية على جانبي الشارع الرئيسي، بعد تسليم أصحابها إخطارات بالهدم خلال 12 ساعة، الليلة الماضية، بحجّة البناء بدون ترخيص.

ويتخوّف تجار المنطقة من أن تكون هذه العملية مقدمة لعملية أوسع تهدف لتفريغ مدخل المخيم من كافة المحال التجارية، سيّما وأن المحال التي سيتم هدمها اليوم منها ما هو مبنيّ منذ 10 سنوات.

وتتبع سلطات الاحتلال سياسة هدم المنشآت الفلسطينية، سيّما في القدس المحتلة، بزعم عدم الحصول على التراخيص “الإسرائيلية” اللازمة للبناء، في حين يستحيل على الفلسطينيين استصدار مثل هذا النوع من التراخيص، في إطار سياسة متعمّدة ينتهجها الكيان، يسعى من خلالها إلى تشديد الخناق على الأهالي، عبر ملاحقتهم وتهديدهم في أهم متطلّبات عيشهم وأكثرها إلحاحًا، بهدم مساكنهم ومحالهم التي يعتاشون منها، في محاولة لدفعهم إلى الرحيل وترك أراضيهم لسرقتها وتعزيز الاستيطان. خاصةً في المناطق الحيوية والاستراتيجية على المستويين الزراعي والعسكري.

مقالات ذات صلة

إغلاق