شؤون العدو

وزير التربية الصهيوني: حكومات تل أبيب توقفت عن الانتصار منذ حرب لبنان الثانية

قال وزير التربية الإسرائيلي نفتالي بينيت اليوم الإثنين إن “وزير الأمن السابق أفيغدور ليبرمان فشل فشلاً ذريعاً وترك المعركة”.

وأضاف بينيت أن “سفينة أمن دولة (إسرائيل) انحرفت في العقد الأخير في اتجاه غير جيد”.

وتابع “ما يقلقني ليس العدو بل أمر غير جيد يحصل لنا من الداخل”.

الوزير الإسرائيلي أوضح “لقد رأيت التخبط والإرباك في الحكومات الإسرائيلية وعدم الاصرار وفقدان الروح”.

ورأى بينيت أن “الحكومات الإسرائيلية توقفت عن الانتصار وقد رأيت ذلك منذ حرب لبنان الثانية”.

هذا وأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أمس الأحد توليه للمرة الأولى منصب وزير الأمن، وذلك عقب الأزمة الحكومية التي بدأت باستقالة ليبرمان.

يذكر أن ليبرمان قدم استقالته من منصبه في 14 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري على خلفية حرب غزة الأخيرة.

وقال ليبرمان إن “ما حصل من وقف لإطلاق نار مع كل عملية التسوية مع حماس هو خضوع للإرهاب ولا وصف لذلك سوى الخضوع للإرهاب”.

ليبرمان أضاف “نقطتا تحوّل حاسمتان دفعتا بي للاستقالة هما إدخال الأموال إلى غزة وحماس بحقائب عبر السفير القطري ووقف إطلاق النار”.

فصائل المقاومة الفلسطينية علّقت على استقالته ورأت أنه اعتراف بالهزيمة وعجز في مواجهة المقاومة الفلسطينية وانتصار سياسي لغزة.

وكشفت مصادر في ائتلاف نتنياهو أن الأخير يدرس مع شركائه مواعيد محتملة ومناسبة لإجراء انتخبات مبكرة خلال شهر أذار/ مارس المقبل.

مقالات ذات صلة

إغلاق