الأخبار البارزةالعالم العربي

التحالف السعودي يأمر بوقف العملية العسكرية في الحديدة

"بعد فشله عسكريًا وإعلاميًا"..

في الوقت الذي يُواصل فيه التحالف السعودي قصف مدينة الحديدة اليمنيّة، بغاراتٍ عنيفة، تتوارد أنباء عن قرار التحالف وقف العملية العسكرية فيها.

وقالت وكالة رويترز، نقلًا عن مصادر في التحالف لم تُسمّها، اليوم الخميس، إنّه أمر بوقف العملية العسكرية. في حين صرّح قادة ميدانيّون للوكالة “فرانس برس” بأن “حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قررت تعليق عملياتها العسكرية في محافظة الحديدة غرب البلاد”.

إلى ذلك أكّد عضو المكتب السياسي لحركة “أنصار الله” علي القحوم، في تصريحات لقناة “الميادين” أنّ غارات التحالف السعودي على الحديدة “لا تزال كثيفة حتى الساعة”. مُضيفًا أنّ “التحالف لم يتمكن من تحقيق اختراق في المدينة وفشل فشلاً عسكرياً وإعلامياً”.

ولفت إلى أنّ الجانب الأميركي هو من يصرّ على أن يتواصل العدوان على اليمن”، وقال “الأبواب السياسية مفتوحة ولولا العدوان لكان هناك اتفاق بين القوى السياسية لسد الفراغ”.

هذا وتراجعت حدة المعارك في الحديدة، الإثنين الماضي، قبل أن تتحول إلى اشتباكات متقطعة الثلاثاء وتتوقف نهائياً الأربعاء، بعد أسبوعين من الاشتباكات العنيفة في شرق وجنوب المدينة المطلّة على البحر الأحمر، قتل على إثرها نحو 600 شخص.

وفي الوقت نفسه، أكّدت الإمارات، على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش، تأييدها عقد محادثات سلام يمنية في السويد في أقرب وقت ممكن، برعاية الأمم المتحدة، رغم العملية العسكرية الجارية في مدينة الحديدة.

وتخضع مدينة الحديدة لسيطرة الجيش اليمني واللجان الشعبية منذ العام 2014، وتحاول قوات الرئيس هادي والتحالف السعودي استعادتها منذ يونيو الماضي. واشتدّت المواجهات العنيفة في بداية الشهر الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى