الأخبار

استشهاد صياد فلسطيني برصاص البحرية المصرية جنوب قطاع غزة

استشهد صياد فلسطيني، مساء اليوم الأربعاء، برصاص أطلق من قبل زورق حربي مصري؛ أثناء عمله في بحر رفح جنوبي قطاع غزة؛ داخل المياه الفلسطينية.

وقالت وزارة الصحة في غزة، عبر تصريح مقتضب، إن الصياد مصطفى خضر أبو عودة (32 عامًا)، قد استشهد في عرض بحر رفح جنوبي القطاع.

وأفادت “لجان الصيادين”، بأن الصياد أبو عودة؛ سكان مخيم الشاطئ غربي غزة، استشهد برصاص الزوارق المصرية، خلال ممارسته عمله (الصيد) في بحر رفح.

وصرّح نقيب الصيادين الفلسطينيين، نزار عياش، لـ “قدس برس”، بأن زورق حربي مصري اجتاز مساء اليوم المياه الفلسطينية قبالة شواطئ مدينة رفح الفلسطينية جنوبي قطاع غزة، وأطلق النار تجاه قارب صيد فلسطيني فأصاب الصياد مصطفى أبو عودة بجراح خطيرة؛ قبل أن يفارق الصياد الحياة لاحقًا.

ويشار إلى أن أبو عودة هو الصياد الثاني الذي يقتل برصاص البحرية المصرية منذ بداية العام الجاري، والثالث منذ عام 2015، حيث سجل استشهاد الصياد عبد الله زيدان في كانون ثاني/ يناير 2018، والصياد فراس مقداد في الخامس من تشرين ثاني/ نوفمبر 2015.

ويضطر الصيادون الفلسطينيون إلى الاقتراب من المياه المصرية والصيد في محيطها نظرًا لاستهدافهم المستمر من قبل بحرية الإحتلال.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق