فلسطين الجغرافيا والتاريخ

الاحتلال يسرق كل ماهو فلسطيني حتى الأفاعي

حكى لي الكاتب غريب عسقلاني أنه في عام 2004 عندما كان في زيارة إلى فرنسا، دعاه أحد اليهود المقيمين هناك للغداء، وبما أنه لا يوجد لديه موقف من اليهود بل من الصهاينة، وافق على الدعوة، ولما ذهب إلى المطعم، فوجئ به مطعماً للوجبات “الإسرائيلية”، وكان ما يقدمه من طعام يتألف من مقلوبة ومجدرة وورق عنب ومسخن وفلافل وحمص… إلخ، وعلى الحائط كانت هناك آلات حراثة وقلائد فلسطينية، على أساس أنها تراث إسرائيلي، فغادر غريب المطعم محتجاً، وأضاف: هذا ما شاهدته بالصدفة، تخيل كم مطعماً في العالم لا نعرفها وتفعل الشيء ذاته؟

حكومة الاحتلال بالإضافة إلى سرقتها الأكلات والأغاني والأزياء والنباتات الفلسطينية وتسجيلها باسمها في الجمعيات العالمية، قامت مؤخراً بتسجيل الأفعى الفلسطينية المعروفة منذ عام 1938 باسم “أفعى فلسطين”، كأفعى إسرائيلية تحت اسم “أفعى أرض إسرائيل”، بقرار من سلطة الطبيعة الإسرائيلية، مع أن الأفعى معروفة في العالم باسم Palestine Viper ، واسمها اللاتينيDaboia palaestinae ، وعندما بدأ تصنيف الكائنات في العالم عام 1750، صنفت جميع أشكال الحياة في فلسطين بأنها كائنات “فلسطينية”.
خالد جمعة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق