الأخبارالأخبار البارزة

الاحتلال يستهدف المشاركين في الحراك البحري بقنابل الغاز شمال قطاع غزة

استهدفت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الاثنين، المتظاهرين السلميين المشاركين في الحراك البحري الثالث عشر قرب موقع زكيم شمال قطاع غزة بقنابل الغاز السام دون أن تسجل أي اصابات حتى اللحظة.

وأشعل المتظاهرين الاطارات المطاطية بهدف التشويش على رؤية القناص الصهيوني الذي يستهدف المتظاهرين دون ان يشكلوا أي خطر تجاه جنود الاحتلال.

وكانت جماهير غفيرة من المواطنين توافدت إلى السياج الزائل قرب موقع زكيم البحري أقصى شمال قطاع غزة للمشاركة في الحراك البحري الثالث عشر والذي يأتي ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار الصهيوني، لمساندة قوارب الحراك البحري الذي انطلقت من ميناء غزة تجاه أقرب نقطة شمال القطاع.

وأعلنت هيئة الحراك الوطني التابعة للهيئة العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار أمس الأحد انطلاق المسير البحري الثالث عشر من ميناء غزة عبر المراكب حتى الوصول إلى أقرب نقطة من السياج البحري شمال القطاع تزامناً مع مساندة الآلاف من الجماهير على شاطئ البحر.

وأطلقت هيئة الحراك الوطني قبل نحو ثلاثة أشهر عدة رحلات بحرية نحو العالم الخارجي والحدود الشمالية للقطاع، في محاولةٍ لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة، إلا أن الاحتلال يقمع المشاركين فيها، ويعمل على إفشالها واعتقال من على متنها.

وبحسب وزارة الصحة، فإن اعتداءات قوات الاحتلال على المتظاهرين السلميين أسفرت عن استشهاد 210 مواطنًا، وإصابة أكثر من 22 ألفًا بجراح متفاوتة.

مقالات ذات صلة