العالم العربي

الأردن ينهي التعامل بملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع إسرائيل

أعلن العاهل الأردني عبد الله الثاني عن إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية وادي عربة الموقعة مع الكيان الصهيوني عام 1994.

وقال الملك عبد الله اليوم الأحد إنه تم إبلاغ “تل أبيب” بقراره، مشددا على أن أراضي منطقتي الباقورة والغمر أردنية خالصة، وستظل أردنية، ويمارس الأردن سيادته عليها بالكامل، حسب قوله.

كما أوضح في تغريدته على “تويتر” أن قراره جاء من حرصه على اتخاذ كل ما يلزم من أجل مصلحة البلاد والمواطنين.

كما سلمت وزارة الخارجية الأردنية، الأحد، مذكرتين إلى كيان الاحتلال بشأن قرار المملكة إنهاء الملحقين الخاصين بمنطقتي الباقورة والغمر في معاهدة السلام بين عمان وتل أبيب.

ومن المتوقع أن يعقد مجلس الوزراء الأردني، اليوم، جلسة طارئة لتنفيذ الأمر الملكي بإنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع الكيان المحتل.

وكانت فعاليات شعبية وحزبية أردنية طالبت الملك باستعادة أراضي الباقورة والغمر واسترجاعهما ووضعهما تحت السيادة الأردنية. وفي حال لم يتخذ الأردن هذا القرار فإن التجديد التلقائي للملحقين سيتم في 26 أكتوبر 2019.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق