منوعات

جائزة “بايو – كالفادوس” لفلسطيني صور الاشتباكات حول غزة

حصل المصور الفلسطيني، محمود همص، الذي يعمل في وكالة “فرانس برس” على جائزة افضل صورة عن “الاشتباكات على حدود غزة”، ضمن جوائز “بايو كالفادوس” لمراسلي الحرب التي فازت بها وكالة “فرانس برس” عن فئة “الصور”، وإذاعة “اوروبا 1” عن فئة “التقرير الإذاعي” وشبكة “سي إن إن” وقناة “فرانس 2” عن فئة “التقرير التلفزيوني”. وتبلغ قيمة كل جائزة سبعة آلاف يورو.

المصور محمود همص، صوّر في منطقة “يصعب الوصول اليها وهي في غاية الخطورة”، حسب ما قال، توماس كوكس، المسؤول عن تغطية الصور في “فرانس برس” في فلسطين. ويبلغ همص الثامنة والثلاثين من العمر وسبق ان حصل على جائزة افضل صورة وجائزة الجمهور عام 2007 في بايو أيضا.

وفاز بجائزة الصحافة المكتوبة، الأميركي كينيث أر. روزن، الذي يعمل لحساب “ذي اتافيست ماغازين” على تحقيق أنجزه في العراق حول ما يحصل لجثث الجهاديين حمل عنوان “مرتزقة الشيطان”.

وفي التقرير الاذاعي منحت الجائزة الى غويندولين ديبونو، التي تعمل في اذاعة “اوروبا 1″، على تقرير لها بعنوان “لا أسيرات ولا لاجئات : النساء الجهاديات في سوريا”.

أما في التلفزيون فقد حاز على الجائزة تقرير بعنوان “بيع بالمزاد العلني لرقيق في ليبيا”، من اعداد نيما الباقر والكس بلات ورجا رازق من شبكة “سي أن أن”. في حين حصل نيكولا برتران وتوماس دونزل من “فرانس 2” على جائزة التلفزيون القياس الكبير، على تقرير يحمل عنوان “الروهينغا: ملاعين بورما”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق