الأخبار

لليوم الثالث.. استنفار عسكري صهيوني في شمال الضفة

كشفت القناة “الثانية” العبرية، النقاب عن ابلاغ رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، أعضاء حكومته، بأنَّ الجيش يستعد لعملية عسكرية ضد قطاع غزة، في حال لم تتحسن الأوضاع هناك.

وذكرت القناة العبرية، عبر موقعها الالكتروني، أنَّ نتنياهو ” أبلغ مجلس الوزراء من أنه إذا لم تتحسن الأوضاع في قطاع غزة فإن “إسرائيل” تستعد للقيام بعملية عسكرية ضد القطاع”.

وأضاف نتنياهو، “إذا تضاءل واقع الاضطرابات المدنية في غزة، فهذا أمر مرغوب فيه ، لكن ليس من المؤكد أن يحدث هذا ، ولذا فإننا نعد عسكرياً، هذا ليس تصريحًا فارغًا”.

وشنّ الاحتلال خلال السنوات الماضية، ثلاث حروب على قطاع غزة، الاولى في 27 كانون أول/ديسمبر عام 2008، واستمرت 21 يوما، وأدت إلى استشهاد 1436 فلسطينيا بينهم نحو 410 أطفال و104 نساء ونحو 100 مسن، بالإضافة إلى أكثر من 5400 مصاب نصفهم من الأطفال.

والثانية في 14 تشرين ثاني/نوفمبر 2012، واستمرت لمدة 8 أيام، وأدت إلى استشهاد 162 فلسطينيا بينهم 42 طفلا و11سيدة، بالأضافة إلى إصابة أكثر من 1300 آخرين.

والثالثة في 7 تموز/يوليو من 2014، واستمرت 51 يوما، وأوقعت 2322 شهيدا بينهم 578 طفلا و489 إمرأة ونحو 102 مسن، بالإضافة إلى إصابة 11 الف فلسطيني بجراح متفاوتة.

ويطالب الفلسطينيون برفع الحصار الإسرائيلي المشدد المفروض على قطاع غزة من أكثر من 12 عاما.

ويفرض الاحتلال الإسرائيلي، على قطاع غزة حصارًا مشددًا منذ عام 2006، حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.

وأثّر الحصار المفروض على قطاع غزة، على الوضع الصحي للقطاع مما أدى إلى تراجع المنظومة الصحية في ظل نقص الدواء، ودخول أزمة الكهرباء والوقود على القطاع الصحي بصورة خطيرة.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق