شؤون دولية

مجلة أمريكية: ترامب يعمل سراً لوقف الدعم المالي لمنظمات الأمم المتحدة

قالت مجلة “فورين بوليسي” الأميركية إنّ “الرئيس دونالد ترامب، يعمل سرّاً لوقف الدعم المالي الذي تقدّمه بلاده لمنظمات الأمم المتحدة، على أن يكون ذلك عبر طرق بيروقراطية، حال فشله في وقفها من خلال الكونغرس”.

جاء ذلك وفق ما نقلته المجلة الأميركية، أمس الثلاثاء، عن رسائل بريد إلكترونية، ومحادثات خاصة مع عدد من مسؤولين لم تسمهم.

وذكرت المجلة أنّها “حصلت على رسالة إلكترونية كتبتها، مطلع يوليو/تموز الماضي، ماري ستول المستشارة رفيعة المستوى في مكتب شؤون المنظمات الدولية بوزارة الخارجية الأميركية، وقالت فيها إنّ إدارة ترامب لديها القدرة على التخلّص من تمويل برامج الأمم المتحدة التي تتعارض مع أولويات البيت الأبيض”.

واقترحت، في الرسالة الإلكترونية، أنّ “إدارة ترامب يمكنها استخدام عدد من المسارات البيروقراطية، مثل إعداد تقارير، ومتطلبات حسابية مرهقة، لقتل البرامج التي يعارضها البيت الأبيض، بينما لا يزال الكونغرس يمولها”.

وشارك كبار المسؤولين المعينين من ترامب في وزارة الخارجية، في “معارك شرسة” مع الكونغرس، على مدى عدة أشهر، بشأن توظيف هذا التكتيك في تمويل برامج حقوق الإنسان والقضايا الرئيسية المتعلّقة بالمرأة في الأمم المتحدة، وفقاً لما ذكره مسؤولون في الخارجية ومساعدون في الكونغرس مطلعون على المسألة، لـ”فورين بوليسي“.

ومن بين البرامج التي يحاول البيت الأبيض وقف الدعم المالي المقدّم لها، تلك التي تهدف إلى مساعدة اللاجئين الفلسطينيين، وتوفير مقومات الصحة الإنجابية للنساء الفقيرات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق