شؤون دولية

إندونيسيا في فخ التطبيع: نتنياهو يجتمع مع نائب الرئيس سراً

زعم راديو الجيش الصهيوني “غالاتز” أن رئيس وزراء الاحتلال التقى سرا مع نائب الرئيس الإندونيسي يوسف القلا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة وبهذا قد تكون أكبر دولة إسلامية قد سقطت في فخ التطبيع مع الكيان الصهيوني.

يذكر أن إندونيسيا لاتقيم علاقات مع الكيان الصهيوني وقد سبق لرئيسها أن أعلن أن بلاده لاتنوي الإعتلراف بـ”إسرائيل” وأيضا وتبعا لتصريحات وزير الاتصالات الصهيوني أيوب قرا فإن نتنياهو عقد اجتماعات أخرى غير معلنة مع قادة من الشرق الأوسط ، وتجاهل نتنياهو التعليقات

وقال موقع “ولا نيوز” الإخباري باللغة العبرية أن إندونيسيا أكبر دولة إسلامية في العالم ، لديها علاقات تجارية وسياحية مع الكيان ، ولكنها لا تقيم علاقات دبلوماسية معها ، وباستثناء فترة وجيزة في تسعينيات القرن الماضي في عهد رئيس الوزراء السابق إسحاق رابين. ومنذ ذلك الحين ، كانت الاتصالات بين البلدين سرية إلى حد كبير ، في ضوء الرأي العام المؤيد للفلسطينيين في البلاد.

ولكن هذا قد يكون غير مفاجئ في ضوء أنه في شهر حزيران /يونيو الماضي ، كان هناك دفء في العلاقات ، حيث أعلن الجانبان عن رفع القيود المفروضة على دخول السياح ا”لإسرائيليين” إلى إندونيسيا ودخول السواح الأندونيسيين إلى الكيان. وقد ظل الاجتماع مع نائب رئيس إندونيسيا سرًا بناء على طلب الإندونيسيين ، وحتى اليوم لم يكن مكتب رئيس الوزراء مرتبطًا بالتقارير التي تحدث عنه.

وقال قرا أنه حدثت بالتأكيد اجتماعات جانبية مع قادة من الشرق الأوسط، وأضاف: “البعض منكم يعرفهم والبعض لم يستجب لهم نتنياهو” وقال نتنياهو من جانبه “لا أعرف من القادة الذين تتحدثون عنهم ، لا يوجد شيء من هذا القبيل”.

وبصرف النظر عن نائب الرئيس الاندونيسي ورئيس مصر، التقى نتنياهو على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، ورئيس بولندا اندريه دودا ومستشار النمسا سيباستيان كورتس، الرئيس الغواتيمالي جيمي موراليس والرئيس الرواندي بول كاغامي والأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتريس ولكن الاجتماعات الأكثر سرية بقيت خارج التداول.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق