الأخبار البارزة

الرئيس المصري لنتنياهو: “نثق بك ونؤمن بك”

قالت مصادر سياسية صهيونية للقناة 20 أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وجه مديحا غير مسبوق لنتياهو وأبدى اعجابه بسياساته، جاء ذلك في الاجتماع الذي عقد منذ يومين بين نتنياهو والسيسي في نيويورك، وهو الاجتماع العلني الثاني بينهما، بعد اجتماع نيويورك أيضا العام الفائت، وبينهما جرت عدة اجتماعات سرية.

وقد استمر اللقاء الذي انعقد في مقر إقامة الرئيس السيسي لمدة ساعتين، ونقل أنه كان اجتماعا دافئا وودودا وفعالا، وتشارك فيه نتنياهو مع السيسي تفاصيل الأزمة مع روسيا وفي الختام قال السيسي لنتنياهو “نحن نثق بك ونؤمن بك” جملة واحدة تلخص كل شيء.

ودار النقاش أيضا حول محاولات التسوية مع قطاع غزة، حيث طلب نتنياهو من السيسي الضغط على الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإنهاء “تضييق الخناق” على غزة، وأن يتعامل بإيجابية مع الاتفاق المعطل بين “إسرائيل” وحماس، برعاية مصرية. فيما قال مصدر سياسي صهيوني “نحن نستعد لكل سيناريو” وشدد على أن “هذا ليس بيانًا للاستهلاك”.

وفي نهاية الاجتماع غرد نتنياهو على حسابه في تويتر”اجتمعت اليوم في نيويورك مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمناقشة التطورات في المنطقة”، وارفق التغريدة مع صورة التقطت خلال الاجتماع.

ونذكر أنه ما يزال مكتب نتنياهو أو الجانب المصري يمتنعان عن توفير أي تفاصيل حول هذا الاجتماع عدا أن الاثنين ناقشا التطورات الإقليمية والأوضاع في قطاع غزة. وكان المتحدث باسم الرئاسة الرسمية المصرية بسام راضي ذكر سابقا بان الاجتماع بحث سبل احياء عملية السلام، وقال إن السيسي “أكد على أهمية استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطينى و”الإسرائيلي”، بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وفقاً للمرجعيات الدولية ذات الصلة، مشيراً إلى ما ستسهم به التسوية النهائية والعادلة للقضية الفلسطينية فى توفير واقع جديد بالشرق الأوسط تنعم فيه جميع شعوب المنطقة بالاستقرار والأمن والتنمية”.

وقال البيان الرسمي بان نتنياهو “أعرب خلال اللقاء عن تقديره لدور مصر الهام فى الشرق الأوسط وجهودها فى مكافحة الإرهاب وإرساء دعائم الاستقرار والسلام فى المنطقة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق