شؤون العدو

جنوب أفريقيا تعيد سفيرها إلى الكيان

قررت جنوب أفريقيا إعادة سفيرها إلى الكيان، وذلك بعد 4 أشهر من استدعائه، في اعقاب المجزرة التي ارتكبها جيش العدو بحق المشاركين في مسيرة العودة يوم 14 أيار/مايو الماضي، في أعقاب نقل سفارة واشنطن للقدس المحتلة، حيث استشهد عشرات الفلسطينيين وأصيب آلاف بجروح متفاوتة.

وحسب صحيفة “يسرائيل هيوم”، فإن سفير جنوب أفريقيا، سيسا نيغومبون، عاد إلى سفارة بلاده في الكيان، حيث أعلنت وزارة خارجية جنوب أفريقيا في حينه، أنه بسبب الهجوم الإسرائيلي على المدنيين الفلسطينيين، فقد تقرر إعادة السفير نيغومبو للتشاور.

وذكر بيان صادر عن قسم العلاقات الدولية والتعاون في جنوب إفريقيا (ديركو)، في 14 مايو/أيار الماضي، أن “حكومة البلاد تدين بأشد العبارات الممكنة الاعتداء العنيف الأخير الذي نفذته القوات الصهيونية المسلحة على طول حدود غزة“.

وطالبت جنوب أفريقيا الجيش الصهيوني، بالانسحاب من قطاع غزة والتوقف عن التوغلات العنيفة والمدمرة في المناطق الفلسطينية.

ومنذ نهاية مارس/آذار الماضي، يشارك فلسطينيون في مسيرات العودة، قرب السياج الأمني مع قطاع غزة، حيث يقمع جيش العدو هذه المسيرات ويستهدف الفعاليات وتجمعات المدنيين، ما أسفر عن استشهاد 184 فلسطينيا فيما سجلت أكثر من 20 ألف إصابة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق