الأخبار البارزةشؤون دولية

واشنطن تهدد الجنايات الدولية

وتصفها بـ"المحكمة غير الشرعية"!

هددت واشنطن باتخاذ موقف صارم من المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، من خلال فرض عقوبات على قضاتها، إذا شرعوا بالتحقيق في تقارير حول جرائم حرب ارتكبها أمريكيون في أفغانستان.

ومن المقرر أن يعلن جون بولتون مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن ذلك في كلمة يلقيها في منتصف النهار أمام الجمعية الاتحادية، وهي جماعة محافظة في واشنطن، وسيكون هذا أول خطاب رئيسي له منذ انضمامه إلى البيت الأبيض في عهد ترامب.

وسيقول بولتون وفقا لمسودة خطابه، التي اطلعت عليه وكالة “رويترز”: ستستخدم الولايات المتحدة أي وسيلة ضرورية لحماية مواطنينا ومواطني حلفائنا من المقاضاة الجائرة من هذه المحكمة غير الشرعية”.

ووفقا لمسودة الخطاب، فإن إدارة ترامب “سترد” إذا شرعت المحكمة الجنائية الدولية رسميا في فتح تحقيق في تقارير عن جرائم حرب ارتكبها أفراد من القوات الأمريكية أو المخابرات خلال الحرب في أفغانستان.

وحسب التسريبات فإن إدارة ترامب ستدرس منع القضاة ومدعي العموم من دخول الولايات المتحدة وفرض عقوبات على أي أموال لديهم في النظام المالي الأمريكي وملاحقتهم أمام نظام المحاكم الأمريكي، إذا تم فتح تحقيق.

ويقول بولتون في مسودة خطابه “لن نتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية. لن نقدم أي مساعدة إلى المحكمة الجنائية الدولية. لن ننضم إلى المحكمة الجنائية الدولية. سنترك المحكمة الجنائية الدولية تموت من تلقاء نفسها”.

ووفقا للنص، فقد تتفاوض الولايات المتحدة أيضا على اتفاقيات ثنائية أكثر إلزاما تمنع الدول من تسليم أمريكيين إلى المحكمة في لاهاي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق