تقارير

19 شهيدا فلسطينياً و1600 مصاباً برصاص الاحتلال خلال آب

قال تقرير رسمي، إنَّ قوات الاحتلال قتلت 19 مواطناً فلسطينياً في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة خلال شهر آب الجاري، بينهم 4 أطفال.وأوضح مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، في تقريره الشهري حول انتهاكات الاحتلال، أنَّ من بين الشهداء 17 مواطناً قتلهم الاحتلال على حدود قطاع غزة خلال مشاركتهم في “مسيرات العودة”، بالإضافة إلى شهيد من الضفة الغربية، وآخر من مدينة أم الفحم في الداخل المحتل عام 1948.

وبيّن التقرير، أنَّ 1600 فلسطيني أصيبوا بالرصاص الحي والمطاطي وبحالات اختناق، خلال مواجهات في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وخلال ذات الفترة اعتقلت السلطات الصهيونية نحو 400 فلسطيني، في حين تواصل احتجاز جثامين 28 شهيداً في ثلاجاتها.

ووثّق التقرير الرسمي هدم الاحتلال لـ 31 منشأة فلسطينية، سكنية وتجارية، وأخطر 39 منشأة أخرى بالهدم ووقف البناء خلال آب الجاري، إلى جانب المصادقة على بناء أكثر من ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية ومصادرة مئات الدونمات من الأراضي الفلسطينية.

وسجل التقرير عشرات الاعتداءات التي نفذّها مستوطنون متطرفون ضد مواطنين فلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية، بينها ثلاث عمليات دهس أدت إلى إصابة عشرات الفلسطينيين وقطع أكثر من 600 شجرة مثمرة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق