الأخبار

شهيدان و270 إصابة في جمعة “ثوار من أجل القدس”

استشهد فلسطينيان وأصيب أكثر من 250؛ أمس الجمعة، جرّاء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لجمعة “ثوار من أجل القدس” شرقي قطاع غزة؛ الجمعة الـ 21 لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وأفادت وزارة الصحة في غزة، بأن قوات الاحتلال قتلت فلسطينيين وهما؛ سعدي أكرم معمر (26 عامًا) شرق رفح (جنوب قطاع غزة)، وكريم أبو فطاير (30 عامًا) شرق البريج (وسط).

وأوضحت أن قمع الاحتلال للجمعة الـ 21 من مسيرات العودة الكبرى، أدى لإصابة 270 فلسطينيًا بالرصاص وحالات اختناق، منهم 166 قدم لهم العلاج في النقاط الطبية و104 نقلوا لمستشفيات غزة.

وأشارت صحة غزة، إلى أن 60 فلسطينيًا أصيبوا بالرصاص الحي، لافتة النظر إلى أنه من بين مجمل الإصابات أصيب 19 طفلًا برصاص الاحتلال.

ونوهت الصحة إلى أن قوات الاحتلال واصلت استهداف الطواقم الطبية الفلسطينية على حدود قطاع غزة، خلال تأدية واجبها الإنساني، ما أدى إلى إصابة 9 مسعفين بالغاز والشظايا.

وصرّح الناطق باسم الوزارة في غزة، أشرف القدرة، بأنّ 170 فلسطينيًا استشهدوا وأصيب 18 ألفًا و300 آخرين بإصابات مختلفة برصاص قوات الاحتلال؛ منذ بدء مسيرات العودة في 30 مارس الماضي.

ونوه القدرة إلى أن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الطواقم الطبية، خلال ذات الفترة، أسفرت عن إصابة 370 مسعفًا، إلى جانب تضرر 70 سيارة إسعاف.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق