الأخبار

غزة.. جماهير فلسطينية حاشدة تُشيع جثامين ثلاثة شهداء من بينهم أم حامل وطفلتها

شيّعت جماهير فلسطينية حاشدة، اليوم الخميس، في قطاع عزة، جثامين ثلاثة مواطنين؛ تعود لأم حامل وطفلتها وشاب، استشهدوا إثر غارات إسرائيلية شنتها مقاتلات حربية اسرائيلية على عدة مناطق في القطاع.

وقد شارك آلاف المواطنين، في تشييع جثماني الشهيدة إيناس خماش (23 عامًا) الحامل في الشهر التاسع، وابنتها الطفلة بيان خماش (عام ونصف)، واللتين استشهدتا نتيجة قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلهم، في دير البلح (وسط القطاع) الليلة الماضية.

وارتقت الأم إيناس وابنتها بيان، وأصيب الأب بجروح خطيرة، وقد ادخل قسم العناية الحثيثة في مشفى “شهداء الأقصى”، نتيجة قصف استهدف منزلهم وهم نيام، ضمن سلسلة غارات إسرائيلية استهدفت مناطق متفرقة في القطاع.

كما شيّع الفلسطينيون، جثمان الشهيد علي الغندور (30 عامًا)، من سكان معسكر جباليا، والذي استشهد في غارة إسرائيلية غربي بيت لاهيا (شمال قطاع غزة).

وقد نعت “كتائب القسام”، في بيان لها اليوم، الشهيد الغندور باعتباره أحد عناصرها، وقالت أنه استشهد “إثر قصف صهيوني أثناء تأديته واجبه الجهادي”.

وردّد المشاركون في مسيرات التشييع شعارات غاضبة تستنكر عدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة، وتنادي بالثأر لدماء الشهداء.

ويشهد قطاع غزة منذ ساعات أمس الأربعاء، موجة تصعيد عسكري جديدة من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، أسفرت حتى الآن عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين؛ رضيعة ووالدتها الحامل وشاب.

وأعلن جيش الاحتلال في بيان، أنه شن نحو 150 غارة على قطاع غزة، مساء أمس وفجر اليوم، قال إنها استهدفت مواقع لحركة حماس.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق