الأخبارالقدس

الشيخ صبري يحذّر من افتعال الاحتلال هزة اصطناعية لتدمير المسجد الأقصى

حذَّر رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري من افتعال سلطات الاحتلال الصهيوني هزّة اصطناعية لتدمير المسجد الأقصى المبارك.

وقال، في تصريح صحفي: “إنَّ الحفريات أسفل المسجد الأقصى لم تتوقف، ولكن وتيرتها الآن آخذة في الازدياد والخطورة”، لافتاً إلى ظهور تشققات في الجدار الجنوبي والشرقي للمسجد.

وأضاف صبري أنَّ “الاحتلال يراهن على وجود هزات أرضية قوية، لكن الهزات الأرضية التي تحصل في فلسطين ضعيفة بحماية من “الله تعالى”، ولكن ذلك لا يعني الاستسلام للحفريات، لأنها تمثل اعتداءً صارخاً على الأقصى وعلى الوقف الإسلامي”.

وأوضح خطيب الأقصى أنَّ “كل المؤشرات تقول أنَّ الاحتلال يحضر شيئاً للمساس بالمسجد الأقصى”، مُضيفاً أنَّ “هناك تخوف من استغلال الاحتلال وحكومته للظروف الطبيعية وغير الطبيعية لتنفيذ مخططها بتدمير المسجد الأقصى، في ظل وصول شبكة الأنفاق لداخل عمق الأقصى”، محملاً حكومة الاحتلال أي ضرر ممكن أن يلحق بمباني المسجد الأقصى المبارك.

ولفت الشيخ صبري إلى التصعيد الواضح للاقتحامات من قبل مسؤولين “إسرائيليين” ومن قبل وزراء وأعضاء كنيست للدلالة على أنَّ الموقف الرسمي السياسي هو الاعتداء على الأقصى، وليس الأمر مقتصراً فقط على الجماعات المتطرفة.

مقالات ذات صلة

إغلاق