شؤون العدو

نتنياهو يقر بدوره في انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع يران

أقر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لأول مرة وبصورة علنية، بأنه أقنع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالانسحاب من الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الدول الست الكبرى.

وبثت قناة “كان” الاخبارية العبرية (هيئة البث الرسمية التابعة للاحتلال)، شريط فيديو، على موقعها، يظهر نتنياهو وهو يدلي بهذه التصريحات خلال لقائه نشطاء من حزب الليكود.

وأشارت القناة العبرية، إلى أقوال نتنياهو تلك، ليست من النهج الذي يتبعه غالباً، إذ أنه يبتعد عن أخذ مثل تلك المواقف على عاتقه، الأمر الذي قد يربك إدارة ترمب.

وفي سياق ذي صلة، قال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية “إن الدعوى التي رفعتها إيران إلى محكمة العدل الدولية ضد الولايات المتحدة، بشأن فرض العقوبات على طهران بعد الانسحاب من الاتفاق النووي، ليس لها أساس”، وفق ما نقلت قناة “الحرة” الأمريكية على موقعها.

وأضاف المسؤول الأمريكي “على الرغم من أنه لا يمكننا التعليق على التفاصيل الدقيقة فإن دعوى إيران ليس لها أساس وننوي الدفاع بقوة عن الولايات المتحدة أمام محكمة العدل الدولية”.

وتطالب الدعوى الإيرانية من المحكمة، رفع الولايات المتحدة العقوبات عن طهران بشكل مؤقت، قبل اتخاذ إجراءات أكثر تفصيلاً، باعتبار فرض العقوبات خرقًا لمعاهدة مبرمة بين البلدين عام 1955.

وكانت محكمة العدل الدولية أعلنت الثلاثاء، أنَّ إيران رفعت دعوى ضد الولايات المتحدة تقول فيها إنَّ القرار الذي اتخذته واشنطن في آيار/مايو الماضي بفرض عقوبات عليها بعد الانسحاب من الاتفاق النووي يعد خرقاً لمعاهدة صداقة مبرمة بين البلدين عام 1955.

ومن المقرر أن تعقد المحكمة جلسات في القضية في تشرين الأول المقبل.

وكان ترمب  وقع في أيار الماضي، مرسوماً رئاسياً، ينص على انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني، وبدء  فرض عقوبات اقتصادية  على النظام الإيراني.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق