تقارير

اتساع رقعة الاحتجاجات في العراق.. ومقتل 3 متظاهرين

تواصلت الاحتجاجات في جنوب العراق، اليوم السبت، بعدما امتدت ليلا من محافظة البصرة الجنوبية إلى محافظات مجاورة حيث قتل شخصان بإطلاق نار لم تتضح ظروفه، بحسب مصدر طبي.

وتجمع العشرات في تظاهرات متفرقة، صباح السبت، بالقرب من حقلي غرب القرنة والمجنون النفطيين في شمال مدينة البصرة، إضافة إلى اعتصام متواصل أمام ميناء أم قصر في جنوب المدينة، وأمام مبنى المحافظة في وسط المدينة، وفق ما أفاد به مراسل “فرانس برس”.

وتتواصل التظاهرات في البصرة لليوم السابع على التوالي احتجاجا على تفشي البطالة ونقص الخدمات. وازدادت توترا بعد مقتل متظاهر يوم الأحد الماضي.

وارتفع عدد قتلى التظاهرات إلى ثلاثة ليل الجمعة، بعدما توفي متظاهران متأثرين بجروحهما “جراء إطلاق نار عشوائي في مدينة العمارة” وسط محافظة ميسان الجنوبية، بحسب ما أفاد المتحدث باسم دائرة صحة المحافظة أحمد الكناني.  ولم يعرف مصدر إطلاق النار.

وخرجت تظاهرات أمام مقار الأحزاب في ميسان، وأقدم متظاهرون على إضرام النيران في بعضها، منها مقر حزب “الدعوة” الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

ودفعت التظاهرات التي أسفرت أيضا عن عشرات الجرحى، بالعبادي للتوجه أمس إلى البصرة، حيث اجتمع فور وصوله بقيادة العمليات العسكرية للمحافظة وشيوخ عشائر ومسؤولين محليين.

وبعد عودته من المحافظة الجنوبية، ترأس العبادي اجتماعا طارئا للمجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي.

مقالات ذات صلة

إغلاق