العالم العربي

الجيش السوري يحكم الطوق على المسلحين في درعا

أحكمَ الجيشُ السوري الطوقَ على جميعِ المناطقِ التي تسيطرُ عليها الجماعاتُ المسلحة في مدينةِ درعا، وقطعَ الطُرقَ التي تربطُهم بالحدودِ الأردنية. كما حرَّرَ أربعاً وثلاثينَ نقطةً من المخافرِ الحدودية مع الاردن وتلالاً محيطةً بمنطقةِ درعا البلد، ودخلَ بلداتِ زيزون والطبريات وخراب الشحم غربيَّ درعا بعد انضمامِها الى اتفاقِ المصالحة.

المشهد الميداني في تسارع بمدينة درعا وريفها، انجاز جديد حققه الجيش السوري بسيطرته على أربعة وثلاثين نقطة من المخافر الحدودية مع الاردن وتلال المحيطة التي وضعت المسلحين ضمن قوس ناري مع استمراره التقدم في الريف الغربي للمدينة الذي اثر بتفعيل المصالحات في المنطقة ليدخل الجيش بلدات زيزون والطبريات وخراب الشحم وسط حشود مدينة كبيرة.

أكثر من تسعين بلدة وقرية انضمت للمصالحة في ارياف درعا الشرقية والغربية شكلت تحولاً كبيراً في المشهد الميداني ووضعت الجيش السوري أمام خيار الحسم مع ارغام الغير الراغبين بالتسويات بالخروج نحو الشمال السوري كخطوة لانهاء التواجد المسلح جنوب البلاد.

بين سندان المصالحات ومطرقة العمل العسكري يستمر الجيش السوري بتحقيق الانجازات التي امنت الطرق الدولية واعادت مؤسسات الدولة للعمل في مناطق كان يصعب الوصول اليها سابقاً.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق