الأخبارشؤون العدو

زيارة سرية لرئيس الموساد إلى واشنطن لبحث الموضوعين الإيراني والسوري

زيارة سرية لرئيس الموساد إلى واشنطن لبحث الموضوعين الإيراني والسوري

كشف موقع “واللا” الصهيوني اليوم عن زيارة سرية لرئيس جهاز الموساد يوسي كوهن الأسبوع الماضي إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، حيث اجتمع خلالها مع مسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الأمريكية وكان الموضوع الإيراني على رأس جدول الأعمال.

وقال (واللا) إن الزيارة “تأتي ضمن التنسيق المشترك بين البلدين في هذا الموضوع”، وقد جاءت رحلة كوهن قبل أيام من اللقاء المهم الذي جمع الرئيس الإيراني حسن روحاني مع القادة الأوربيين في فيينا الجمعة الماضية في محاولة لتقديم حزمة ضمانات لإيران لإبقائها في الاتفاق النووي بعد انسحاب واشنطن.

كما وجاءت الزيارة أيضا على خلفية التقارير حول المشاورات الاستراتيجية بين الولايات المتحدة، و روسيا والكيان الصهيوني حول الأزمة السورية، حيث يتوقع أن يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين نهاية الأسبوع الحالي في هلسنكي، وقالت تقارير صحفية إن صفقات كبرى بخصوص سوريا والقرم وإيران قد تعقد في القمة.

إضافة إلى ذلك فإن هذه الزيارة التي قام بها كوهن تستبق زيارة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى موسكو الأربعاء للقاء بوتين أيضا ، لمناقشىة استمرار التنسيق بين الجانبين خصوصا بعد التطورات الأخيرة في جنوب سوريا واستعادة الجيش السوري السيطرة على مساحات واسعة من محافظة درعا ومن بينها معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

في هذا السياق صرح نتنياهو“في زيارتي إلى موسكو سأجدد التأكيد على أن إسرائيل لن تقبل بأي تموضع عسكري إيراني في سوريا، وليس فقط في الجنوب السوري، كما وسنطلب من روسيا الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار الموقع منذ عام 1974”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق