الأخبار

بعد 11 شهرًا من رحلته: الاحتلال يمنع الناشط السويدي لادارا من دخول فلسطين

سلّم الاحتلال، فجر البارحة الجمعة، الناشط السويدي بنجامين لادرا قراراً يمنعه من دخول فلسطين المحتلة وذلك بعد احتجازه مدة ست ساعات وإخضاعه لتحقيق مكثَّف خلال محاولته الدخول عبر جسر الملك حسين.

وانطلق لادرا  قبل 11 شهراً من مدينة غوتنبرغ السويدية والتي تبعد حوالى 4800 كيلومتراً عن فلسطين المحتلة، وعبر إلى ألمانيا والنمسا وسلوفينيا وتركيا ثم قبرص وصولاً إلى الأردن ثم فلسطين.

وقال لادرا في مقابلة سابقة مع “راديو السويد”، أنَّ الهدف من وراء هذه الرحلة الطويلة، تسليط الضوء على القضية الفلسطينية، والدعوة لإنهاء النزاع والعيش بسلام بين جميع الأطراف المتصارعة، وذلك عن طريق جذب انتباه العالم لهذه القضية.

وأوضح أنه يستعين بالأجهزة الذكية لترشده إلى الطريق التي سوف يَمر بها عبر ألمانيا والنمسا مرورًا بكرواتيا والجبل الأسود وصولًا إلى تركيا ثم إلى قبرص ومن بعدها إلى حيفا، مشيراً إلى أنَّ تمويل الرحلة كان ذاتيًا، وأنه سيطلب المساعدة من سكان المدن أو القرى التي سيمر بها.

ولادرا هو ناشط سويدي من مدينة أوميو شمال السويد، استقال من وظيفته في الصليب الأحمر السويدي، ليبدأ رحلته في السادس من الشهر الجاري نصرة للقضية الفلسطينية، إذ قال أنه يهدف من هذه الرحلة تعريف أكبر قدر من الناس بالقضية الفلسطينيّة.

ولاقى لادرا تضامناً كبيراً من قبل مستخدمي مواقع التواصل في العالم، وخصوصاً في فلسطين والعالم العربي، وقد تداولوا صور لادرا ومنشوراتٍ متضامنة معه وتحثّه على الاستمرار، عبر وسم“#WalkToPalestine”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى