العالم العربي

“رافد” و”قاصف” فوق قيادة التحالف السعودي غرب عدن

أكد مصدر عسكري يمني سقوط قتلى وجرحى إثر غارات الطائرات المسيرة التي استهدفت مقر قيادة التحالف السعودي في مديرية البريقة غرب عدن.

سلاح الجو المسير لدى الجيش اليمني واللجانِ الشعبية أكد بدوره أن الضربات الجوية حققت أهدافها بنجاح، وأشار إلى أنها نُفّذت بعد عملية رصد دقيقة.

من جهتها أفادت وسائل إعلام سعودية بإسقاط طائرة مسيرة حاولت استهداف مقر قيادة ‎التحالف في ‎عدن.

وأكد الناطق الرسمي باسم الدفاع الجوي اليمني العميد عبد الله الجفري أنّ عملية سلاح الجو المسير في عدن استخباريّة بامتياز.

الجفري أعلن أن طائرة “رافد” المسيرة جمعت المعلومات والإحداثيات وأرسلتها إلى الطائرة “قاصف” المزودة بصاروخين وتم استهداف مقر التحالف في عدن.

كما أضاف أن عملية سلاح الجو المسيّر لها تأثير كبير لكونها اخترقت أجواء يسيطر عليها التحالف السعودي.

وأعلن أن القوة الصاروخية اليمنية أطلقت أكثر من 200 صاروخ باليستي منذ بداية الحرب على مواقع عسكرية في الداخل وفي العمق السعوديين.

وكان مصدر عسكري يمني قد قال إن التحالف لن يكون بمأمن بعد اليوم من غارات الجيش اليمني واللجان الشعبية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق