القدس

اعتقال 6 فلسطينيين وإصابة 35 باعتداءات الاحتلال الإسرائيلي في الخان الأحمر

أُصيب 35 مواطنًا فلسطينيًا خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، للمتضامنين مع سكان تجمع “الخان الأحمر” البدوي شرقي مدينة القدس المحتلة، والمهدد بالهدم في أية لحظة.

وأفادت جمعية “الهلال الأحمر الفلسطيني”، بأن طواقمها تعاملت مع 35 مُصابًا خلال قمع قوات الاحتلال المتضامنين مع سكان تجمع الخان الأحمر ظهر اليوم.

وأضافت أن أربعة مصابين نُقلوا إلى عدّة مشافٍ فلسطينية، في حين تم التعامل مع باقي الإصابات ميدانيًا.

وأوضحت مصادر صحفية لـ “قدس برس”، أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال عملية القمع، ستة مواطنين فلسطينيين، بينهم فتاة من التجمع تم سحلها وخلع حجابها واعتقالها “بشكل عنيف”.

وتابعت المصادر: “القوات الإسرائيلية اعتدت على المتضامنين السلميين بالضرب المُبرح والدّفع، خلال محاولتهم التصدي لعملية شق طريق من قبل جرافة إسرائيلية، تمهيدًا لإدخال عدد آخر من الآليان وبدء عملية الهدم”.

وأشارت إلى أن الفلسطينيين تصدّوا في بادئ الأمر لعملية التجريف، ووقفوا أمام الجرافة، إلّا أن قوات الاحتلال الإسرائيلية تقدّمت نحو التجمع وشرعت بقمع المتضامنين، وقامت بتفريقهم بالقوة.

من جهتها، طالبت حركة “فتح”، المجتمع الدولي، بالتدخل الفوري لوقف ما أسمته “التطهير العرقي الجديد” الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين في الخان الأحمر.

وأكدت الحركة في بيان لها، أن ما يجري في الخان الأحمر “جريمة تطهير عرقي، وحرب إبادة ضد الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده”.

ودعت جميع أبناء الشعب الفلسطيني للمشاركة الفاعلة في المقاومة الشعبية ضد الاحتلال “الذي يسعى جاهدًا لكسر إرادتنا وتصفية قضية وجودنا، وتحويل الصراع من سياسي وحقوق قانونية وتقرير مصير إلى مساعدات إنسانية”.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق