شؤون العدو

نتنياهو يهاجم إيران ويؤكد مواصلة استهداف وجودها العسكري في سوريا

قال رئيس وزراء العدو الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن الضغط الاقتصادي التي تمارسه واشنطن ضد النظام الإيراني يتزامن مع منع إسرائيل القوات الإيرانية من التموضع في أي جزء من سوريا.

وأضاف نتنياهو في تصريح في مستهل جلسة حكومة الاحتلال الأسبوعية التي عقدت صباح اليوم الأحد في مقر رئاسة الوزراء، إن “النظام الإيراني يدرك جيدا ويشعر بتجديد العقوبات الاقتصادية التي ستفرض عليه قريبا”، مشيرا إلى أن “الاقتصاد الإيراني يشهد تراجعا ملموسا، ويجب مشاهدة المعطيات للاطلاع على حقيقةً ما يجري هناك”.

وجدد رئيس وزراء العدو الإسرائيلي اتهاماته لطهران بـ”صرف مليارات الدولارات على دعم الإرهاب في المنطقة وفي العالم وعلى ممارسة العدوان في المنطقة، بدلا من صرفها على المواطنين الإيرانيين، والمواطنون الإيرانيون يحتجون على ذلك وهم على حق”.

وقال إن “التغيير الذي طرأ في الموقف الأمريكي حيال إيران يشكل انعكاسا استراتيجيا في وضع إسرائيل، مضيفا: “هدفنا لا يزال كما كان: أولا، منع إيران من امتلاك الأسلحة النووية، وثانيا، كسر آلية الأموال التي منحتها الاتفاقية النووية لإيران والتي تمول عدوانها في المنطقة، بما في ذلك في سوريا”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق