العالم العربي

قريباً.. خط سكة حديدية من “إسرائيل” الى السعودية!

كشفت القناة العبرية الثانية، اليوم الأحد، أن كلًا من رئيس حكومة العدو الصهيوني، بنيامين نتنياهو، ووزير المواصلات والاستخبارات، يسرائيل كاتس، اتفقا على الشروع فورًا في تدشين خطة سكة حديدية تصل “إسرائيل” بالسعودية.

ولفتت القناة إلى أن الخط الجديد سيعمل كمسار تجاري يصل حوض البحر الأبيض المتوسط بدول الخليج، وتحديدًا بالسعودية.

وأشارت دانس فايتس، معلقة الشؤون السياسية في القناة، إلى أن الخط سيمر بمدينة جنين، أقصى شمال الضفة المحتلة، والمعبر الحدودي مع الأردن، ويندفع من هناك ليصل إلى السعودية، لافتةً الى أن الخط سيسهم في ربط أوروبا بدول الخليج ويقلص من الحاجة للعبور عبر قناة السويس ومضيق باب المندب.

وشددت فايتس على أن إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وراء المشروع، مشيرة إلى أنها تهدف من ورائه إلى تعزيز التواصل بين “الدول المعتدلة” في المنطقة وتمكينها من مواجهة الخطر الإيراني.

وعرضت القناة فيديو يظهر سير خط السكة الحديدية، أعده ديوان نتنياهو، ووزارة المواصلات الصهيونية، إذ أشار الفيديو إلى أن الخط سيسهم في ربط أوروبا بدول الخليج، ويقلص من الحاجة للعبور عبر قناة السويس ومضيق باب المندب. وحسب الفيديو، فإنه يتوقع أن تبلغ قيمة التبادل التجاري عبر الخط الجديد 250 مليار دولار بحلول عام 2030.

وحسب الخطة، فإن الخط الجديد سيخدم العراق مستقبلًا من خلال ربطه بدول الخليج، كما سيعزز الواقع الاقتصادي في مناطق السلطة الفلسطينية، لجهة تحسين حركة التبادل التجاري بين السلطة و”إسرائيل”.

وأوضحت القناة أن نتنياهو أوعز بتقديم كل المساعدة اللازمة من أجل المساعدة على إنجاز المشروع. ونقلت القناة عن الوزير كاتس قوله إن المشروع سيعزز من الواقع الاقتصادي في إسرائيل، إلى جانب تمتين مكانتها الإقليمية، ويوفر بيئة لتوثيق العلاقات مع المحور السني في العالم العربي.

وشدد على أن المشروع يعزز مكانة إسرائيل كجسر يربط أوروبا بدول الخليج وآسيا، مدعيًا أن المشروع يقلص التهديدات الأمنية التي تشكلها إيران على خطوط الملاحة البحرية التي تمر خلالها التجارة البحرية في المنطقة.

ويتضح أن المشروع سيمثل ضربة استراتيجية كبيرة للأمن القومي المصري، حيث إنه سيفضي إلى المسّ بمكانة قناة السويس، ويقلص من حركة النقل البحري خلالها.

مقالات ذات صلة

إغلاق