شؤون العدو

يديعوت: السماح بنشر أمر اعتقال شاب فلسطيني

بدعوة إلقاء حجر على جندي وقتله

قالت صحيفة “يديعوت أحرنوت”، اليوم الأربعاء، أن “الرقابة العسكرية”، سمحت بنشر أمر اعتقال قوات الاحتلال الصهيوني لشاب بدعوى مسؤوليته عن مقتل جندي “إسرائيلي” من وحدة المستعربين قبل ثلاثة أسابيع.

ووفقاً للصحيفة، فقد سمحت الرقابة العسكرية بنشر أمر اعتقال الشاب  إسلام يوسف أبو حميد الليلة الماضية خلال عملية مداهمة لمخيم الأمعري، ووجهت له تهمة قتل الجندي “الإسرائيلي” من وحدة المستعربين قبل ثلاثة أسابيع بإلقاء حجر رخام علي راس الجندي مما أدى لمقتله وهو الجندي رونين لوبرسكي.

وحسب الصحيفة، فقد اعتقل الشاب الفلسطيني أبو حميد في سجون الاحتلال منذ عام 2004 حتى 2009  وكان له دور في عمليات إطلاق نار على جنود الاحتلال وفقاً لمزاعم الاحتلال.

وقال وزير الحرب أفيغدور ليبرمان في أول رد له على اعتقال الشاب أبو حميد، “لا يوجد أحد محصن أو سيفلت من قوات الاحتلال “الإسرائيلي” وسنقدم أبو حميد للمحاكمة.

واقتحمت قوات الاحتلال، مخيم الامعري جنوب غرب رام الله، واعتلت اسطح المنازل كما اندلعت مواجهات عقب الاقتحام.

وأفادت مصادر محلية أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت منازل في المخيم عرف منها، منزل صلاح الشيخ قاسم، منزل جمال جبر، ومنزل أبو يوسف أبو حميد، وقامت بتفتيشها وعاثت فيها خراباً.

كما اندلعت مواجهات في المخيم نجم عنها اصابة 3 شبان أحدهم اصابته بالرصاص الحي في القدم.

مقالات ذات صلة

إغلاق