شؤون دولية

بعد القمة التاريخية.. ترامب: ما حصل كان أمراً خيالياً وكيم: عهد جديد

وقّع الرئيسان الأميركي والكوري الشمالي وثيقة مشتركة في ختام قمتهما في سنغافورة.

وقال ترامب بعد التوقيع إن “نتائج القمة تعكس العمل الرائع الذي قام به الجانبان لانجاح هذه القمة”، وما حصل كان أمراً خيالياً ونحن فخورون بما تحقق وعلاقتنا مع كل شبه الجزيرة الكورية ستتغير جذرياً”.

وأضاف ترامب “نتيجة القمة مع الرئيس الكوري الشمالي تفوق الآمال والتوقعات”، معلناً أن نزع الاسلحة النووية سيبدأ “سريعاً جداً” وأنه بنى “علاقة خاصة جداً” مع كيم.

من جهتها، نقلت وكالة رويترز عن الرئيس الكوري الشمالي قوله إن “عهداً جديداً يبدأ بعد الاجتماع التاريخي والعالم سيشهد تغييراً كبيراً”.

يأتي هذا الكلام بعد اجتماع مفتوح بين الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي بحضور وزيري خارجية البلدين بعد اجتماع مغلق بينهما في سنغافورة.

وانطلقت فجر اليوم (بتوقيت القدس الشريف) القمة التاريخية بين الرئيسين، حيث قال ترامب الذي أصرّ على مصافحة كيم لمرتين في مستهل اللقاء “ستكون لدي مباحثات مهمة مع السيد كيم وسنطوّر علاقتنا بشكلٍ جيد”، وأردف أننا “سنعمل معًا بشأن السلاح النوويِّ في كوريا الشَمالية”.

أمّا الزعيم الكوري الشمالي فقال إننا “أتينا إلى هنا لعقد هذه القمة بعد التغلّب على كل العقبات والعراقيل التي أعاقت علاقتنا بالماضي”، كاشفاً أن “واشنطن وبيونغ يانغ تجاوزتا عقبات كثيرة كي تعقد القمة”.

ووصل الرئيسان الأميركي والكوري الشمالي إلى مقر انعقاد القمة التاريخية بينهما في فندق “كابيلا” في جزيرة سنتوسا السنغافورية، التي يفصلها عن باقي البلاد جسر.

مقالات ذات صلة

إغلاق