الأخبارالقدس

الاحتلال يقمع مظاهرة مناهضة لنقل سفارة أميركا للقدس ويعتقل ويصيب عددا من المشاركين

قمعت قوات الاحتلال، بعد عصر اليوم الاثنين، تظاهرة لعشرات الفلسطينيين من القدس وداخل أراضي الـ48 ضد ننقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة، بالتزامن مع افتتاحها بحي “أرنونا” الاستيطاني في القدس المحتلة.

واعتقلت قوات الاحتلال عدداً من المشاركين وأصابت عدداً آخر خلال قمعها الوحشي للتظاهرة.

وكانت حافلات انطلقت من مركز مدينة القدس ومن الداخل باتجاه مقر السفارة الجديد في القدس، ومنعت الشرطة حافلات استقلها محتجون، انطلقت من مناطق مختلفة في الداخل الفلسطيني، من الوصول إلى القدس، ومنها حافلة من عكا وأخرى من الفحم، ورغم ذلك إلا أن المشاركين والمشاركات وصلوا الى المكان تزامناً مع فعالية ومراسم افتتاح السفارة.

ورفع المتظاهرون الأعلم الفلسطينية، ولافتات تحمل شعارات، ورددوا هتافات منددة بالاحتلال والسياسة الأميركية.

وشارك في المظاهرة قيادات وكوادر من الحركات والأحزاب السياسية ولجنة المتابعة في أراضي الـ48، ومناهضون يهود للصهيونية، وقيادات وشخصيات مقدسية اعتبارية.

وقد اعتدت قوات الاحتلال على المتظاهرين في محاولة لمنع رفع الأعلام الفلسطينية في المظاهرة الغاضبة. واعتقلت رئيس حزب الوفاء والإصلاح الشيخ حسام أبو ليل، وإمام مسجد حسن بيك في يافا، الشيخ أحمد أبو عجوة، بعد تعرضهم لاعتداء من قبل عناصر أمن الاحتلال.

وحوّلت قوات الاحتلال حي “أرنونا” الاستيطاني في القدس إلى ثكنة عسكرية مغلقة، وأغلقت كافة الطرق المؤدية إلى المنطقة، ومنعت السيارات من الوصول للمنطقة باستثناء السيارات المشاركة في حفل افتتاح السفارة.

وفي المقابل، نظم متطرفون صهاينة وأميركيون تظاهرة مؤيدة لنقل السفارة الأميركية قبالة مظاهرة الفلسطينيين المناهضة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق