شؤون دولية

هآرتس: واشنطن نسّقت مع تل أبيب حول انسحابها من الاتفاق النووي

ذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية، أنَّ الإدارة الأمريكية حافظت على تنسيق وثيق مع حكومة الاحتلال خلال الأسابيع الأخيرة، بشأن قرار انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران.

ونقلت الصحيفة العبرية اليوم الخميس، عن أندرو بيك مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، قوله “تشاورنا مع “إسرائيل” طوال العملية، وجرت في الأسابيع الأخيرة، عدة اتصالات هاتفية بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس دونالد ترمب”.

وأوضح” أن المباحثات الأمريكية – “الإسرائيلية” تمّت بشكل مباشر بين ترمب ونتنياهو، كما تم جزء منها خلال زيارة وزير “الجيش الإسرائيلي” أفيغدور ليبرمان إلى واشنطن، ولقاءه نظيره الأمريكي جيمس ماتيس”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، قد أعلن مساء الثلاثاء (8 أيار/ مايو الجاري)، عن قراره الانسحاب من الاتفاق النووي مع طهران، مدّعيا فشله في منع النظام الإيراني من تطوير قدراته الصاروخية الباليستية، والتي يستخدمها الأخير لـ “رعاية الإرهاب وتغذية النزاعات في الشرق الأوسط”، على حد تعبيره.

وقال ترمب في كلمة من البيت الأبيض “أعلن أنَّ أمريكا ستنسحب من الاتفاق مع إيران (…) وفي لحظات قريبة سأوقع مذكرة رئيسية لعودة العمل بالعقوبات على النظام الإيراني”.

وتطرق ترمب في كلمته، إلى الوثائق التي كشف عنها نتنياهو، الأسبوع الماضي، وادّعى أنها إثباتات تؤكد مواصلة إيران محاولاتها لتطوير أسلحة نووية على مر السنين.

وفي 14 تموز 2015، أبرمت إيران ومجموعة “5+1” (الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا)، الاتفاق النووي، الذي يلزم طهران بتقليص قدرات برنامجها النووي، مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق