منوعات

دراجين إماراتيين وبحرينيين في سباق ترويجي للسياحة الصهيونية

قالت مصادر صهيونية لصحيفة “فوروورد” أن فريقي دراجين من الإمارات والبحرين سيشاركان في سباق “طواف إيطاليا” الذي تقام مرحلته الأولى في الكيان الصهيوني برعاية قطب العقارات الصهيوني الكندي سيلفان آدمز، في خطوة تطبيعية، وترويجية للسياحة في الكيان الصهيوني على حساب اسم فلسطين.

وقال نشطاء من الخليج العربي أن ولي عهد البحرين متحمس جدا لمشاركة بلاده في السباق وأنه قام بتجنيد دراجين أجانب لتمثيل البحرين في السباق، رغم أن الدراجات  ليست رياضة مهمة في البحرين أو الإمارات.

وقالت الصحيفة، في معلومات متطابقة مع مصادر أخرى، أن هذه هي المرة الأولى الذ يقام فيها هذا السباق خارج أوربا، وسيبدأ يوم غد من قلب القدس الذي يصفها منظمو السباق بأنها “عاصمة إسرائيل الجميلة”.

وسباق “طواف إيطاليا” هو الحدث الشقيق لسباق دراجات فرنسا للدراجات، ومن المقرر أن يكون مسار السباق في فلسطين المحتلة انطلاقا من القدس إلى حيفا وتل أبيب وبئر السبع و إيلات، ومن هناك يأخذ الدراجون عبارة إلى صقلية ومنها إلى البر الإيطالي من أجل الدورة النهائية في روما.

ونوي منظمات إيطالية وأوربية مساندة للشعب الفلسطيني، القيام بفعاليات كبيرة مرافقة للمرحة الإيطالية احتجاجا على إقامة السباق في الكيان، ومطالبة بإقالة إدارته التنفيذية التي وصفوها بأنها متواطئة مع القمع العسكري للفلسطينيين، بينما يشارك فريقين عربيين في هذا النشاط الترويجي للسياحة الصهيونية.

يجدر الذكر أن سباق جيرو ديتاليا  “طواف إيطاليا” يعتبر رابع أكبر حدث رياضي في العالم ، بعد الألعاب الأولمبية ، تور دي فرانس ، وكأس العالم ، مع 840 مليون مشاهد. ووصفت وزيرة الرياضة الصهيونية ميري ريغف الحدث بأنه انتصار كبير و”إنتاج ضخم وعملية لوجستية لم يسبق لها مثيل”. وقالت إن هذه أفضل طريقة للترويج لاسم “إسرائيل”.

يذكر ان نشطاء عرب من الخليج وخصوصا من الإمارات والبحرين أطلقوا  هاشتاقا على تويتر بعنوان “اسحبوا دراجاتكم” يندد فيه بالمشاكرة البحرينية الإماراتية في السباق التطبيعي المروج للاحتلال.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق