شؤون دولية

ماكرون والاتحاد الأوروبي: لا بديل عن الاتفاق النووي مع طهران

قال الرئيس الفرنسي ماكرون إنه لا ينبغي الانسحاب من الاتفاق النووي مع طهران “ما لم يكن هناك بديل متين له”، مشيراً إلى أن الاتفاق “لا يستجيب لكل المخاوف ولكن يجب عدم الانسحاب منه”.

وأكد في كلمة له في الكونغرس الأميركي مجدداً أن بلاده “لن تنسحب من الاتفاق مع إيران”، لافتاً إلى أن” طهران لا ينبغي أن تمتلك سلاحاً نووياً”.

واعتبر ماكرون أنه يجب “احتواء النفوذ الإيراني وأنشطته الباليستية”، منوّهاً إلى أن سياسات طهران “يجب ألاّ تقود إلى حرب جديدة في الشرق الأوسط”.

ولفت إلى أنه تمّ التوقيع على الاتفاق النووي مع إيران بمبادرة من الولايات المتحدة لذا “لايمكن أن يُرمى الاتفاق والضرب به عرض الحائط”، داعياً إلى عدم “خلق حروبٍ أخرى وعدم إعادة أخطاء الماضي”.

كما دعا الرئيس الفرنسي إلى “ضمان الاستقرار واحترام سيادة الأمم بما فيها إيران، التي تمثّل حضارة عظيمة”.

من جهتها، أعلنت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبيّ فيديريكا موغيريني أنه “لا بديل عن الاتفاق النوويّ مع إيران وأنه سينفّذ كاملا”،  مشدّدة على التزام الاتحاد الأوروبيّ هذا الاتفاق

موغيريني وعلى هامش مؤتمر بروكسل الثاني لدعم مستقبل سوريا، أشارت الى أنّ الاتحاد الأوروبيّ تبرّع بأحد عشر مليارات يورو للشعب السوريّ منذ بداية الأزمة وأضافت إنه يتعيّن على روسيا وايران الضغط على دمشق للجلوس إلى طاولة المفاوضات برعاية أممية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى