العالم العربي

إفشال محاولة تقدّم ثانية لقوات طارق صالح والجيش السوداني غرب تعز

أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح العشرات من قوات طارق صالح، نجل شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، والجيش السوداني، أثناء إحباط الجيش اليمني واللجان الشعبية محاولة زحف لهم هي الثانية من نوعها خلال 24 ساعة باتجاه الناحية الغربية لمعسكر خالد بن الوليد، في مفرق المخا جنوب غرب محافظة تعز.

المصدر أكد تدمير الجيش واللجان 9 آليات عسكرية متنوّعة ما بين عربات مدرّعة حاملة مدافع، وأخرى على متنها جنود لقوات طارق بن صالح والتحالف السعودي، مشيراً إلى أن طائرات التحالف شنّت نحو 20 غارة جوية لإسناد عملية الزحف على الأرض من دون إحراز أي تقدّم.

في المقابل أعلنت وكالة أنباء الإمارات الرسمية عن سيطرة ما أسمتها بـ “قوات المقاومة الوطنية” على مرتفعات مطلّة على معسكر خالد بن الوليد بعد مواجهات عنيفة مع الجيش واللجان، في حين قُتل وجُرح عدد من قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بعملية هجومية للجيش واللجان استهدفت مواقعهم مساء أمس الجمعة في معسكر الدفاع الجوي شمال غرب مدينة تعز، وفق ما أفاد به مصدر عسكري يمني.

وفي محافظة لحج، قُتل 5 عناصر من قوات هادي وجُرح آخرون خلال استعادة الجيش واللجان السيطرة على موقع الشبكة بمديرية القبيطة شمال المحافظة جنوب اليمن.

التحالف بدوره قصف منطقة طلان بمديرية حيدان جنوب غرب محافظة صعدة بقذائف دخانية، بالترافق مع غارات جوية استهدفت مديرية الصفراء في المحافظة نفسها شمال اليمن.

كذلك استهدفت سلسلة غارات جوية للتحالف مناطق متفرّقة في مديريّتي حرض وميدي الحدوديّتين بمحافظة حجة غرب البلاد.

وعند الحدود اليمنية – السعودية، قُتل جندي سعودي برصاصة قناصة الجيش واللجان في موقع الحسكول، بالترافق مع قصف مدفعي استهدف تحصينات للجيش السعودي في موقعي ملحمة والسودة في جزينا السعودية.

كما قصف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا معسكر عاكفة في نجران السعودية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق