القدس

حكم احتلالي بحق الطفل شادي فراح وأطفال القدس بين ممرات المحاكم وقضبان السجون

عقدت محكمة الاحتلال المركزية في القدس جلسة للنظر في قضية جديدة تقدمت بها نيابة الاحتلال بحق الطفل شادي فراح (15 عاماً) من القدس، لادعائها أنَّه يقوم بعمليات تحريض داخل مركز أحداث “طمرة” في الداخل الفلسطيني المحتل منذ عام 1948، حيث تحتجزه سلطات الاحتلال منذ تاريخ اعتقاله في 30 كانون الأول 2015.

وأوضح نادي الأسير، أنَّ نيابة الاحتلال طالبت خلال جلسة اليوم بنقل الطفل فراح إلى أحد معتقلات الاحتلال، وقررت المحكمة إبقاءه داخل مركز الأحداث، ليقضي ما تبقى من حُكمه وهو عامان.

يذكر أن محكمة الاحتلال حينما حكمت الطفل فراح لم تحتسب عاماً كاملاً قضاه في الاعتقال قبل النطق بالحكم النهائي عام 2016.

ويُشار إلى ثمانية فتية مقدسيين من ضمنهم الفتى فراح تحتجزهم سلطات الاحتلال داخل مراكز خاصة بالأحداث في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، حيث يقضون أحكاما مختلفة بالسجن الفعلي.

ذكرت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أنه من المتوقع أن تعقد محكمة الاحتلال في القدس جلسة لها يوم غد لمحاكمة الطفل المقدسي القاصر أشرف غيث 13 عاماً، من سكان حي جبل الزيتون/الطور المُطل على القدس القديمة.

وكان الاحتلال اعتقل الطفل غيث نهاية الأسبوع الماضي وأُفرج عنه بشرط دفع كفالة مالية قيمتها 1000 شيقل وبشرط الحضور لجلسة المحكمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق