شؤون دولية

رداً على رسالة هنية خامنئي: الطريق الوحيد لنجاة أهل فلسطين هو المقاومة والتفاوض خطأ لايغتفر

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران، السيد على خامنئي، أن “الطريق الوحيد لنجاة أهل فلسطين المظلومين هو المقاومة والجهاد”، وقال إنه “المرهم الوحيد الذي يمكنه شفاء جروح الشعب الفلسطيني الشجاع الأبي”.

وشدد خامنئي رداً على رسالة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اسماعيل هنية أن “العودة إلى عزة وكرامة الأمة تتمثل في الصمود أمام الاستكبار ومخططاته الخبيثة.”

وقال إن “تقديم الدعم للمجاهدين الفلسطينيين يعد واجبا دينيا وفريضة انسانية وهو يتجاوز الاحدات والتطورات السياسية”.

وأضاف أن “إيران ترى في الدفاع عن القضية الفلسطينية واجبا إنسانيا يتجاوز القضايا السياسية”.

وتابع: “لا شك أن المقاومة هي السبيل الوحيد لإنقاذ فلسطين المظلومة وشعبها الأبي”.

وحذر خامنئي من أن “التحرك نحو التفاوض مع الكيان المخادع والكاذب والغاصب إنما يعد خطأ لايغتفر، وهو سوف يؤخر انتصار الشعب الفلسطيني، ولن ينتج سوى خسران هذا الشعب المضطهد”.

وخاطب خامنئي اسماعيل هنية بالقول: “نوافق على ما أشرتم اليه في رسالتكم حول خيانة ونفاق بعض الدول العربية في المنطقة”.

وكان هنية قد بعث برسالة إلى قائد الثورة الإسلامية أكد فيها أن كل الشعب الفلسطيني يثمّن مواقف إيران حول القضية الفلسطينية. ويشدد على أن عملية إجهاض المؤامرة ضد فلسطين ستكون من خلال انتفاضة شعبية عارمة داخل الضفة الغربية والقدس.

وقال هنيّة إن “أميركا وبعض الحكام المهزومين بصدد القضاء على القضية الفلسطينية والمقاومة أمام الكيان المحتل”، مضيفاً أن “عملية اجهاض المؤامرة ضد فلسطين ستكون من خلال انتفاضة شعبية عارمة داخل الضفة الغربية والقدس،وحماس ستدعم ذلك”.

وشدد هنيّة قائلاً “سنجهض مؤامرة طاغوت العصر ترامب، وحكّام النفاق في العواصم البعيدة والقريبة المتمثلة بالقضاء على قضية فلسطين”. ولفت إلى دور السيد الخامنئي في توجيه القيادات داخل إيران، فأكد “لدي إيمان عميق بدوركم الكبير في توجيه القيادات المؤمنة داخل الجمهورية الإسلامية لمواجهة مشروع القضاء على القضية الفلسطينية”.

وتابع هنيّة “من دون شك فإن إيران وبتوجيهاتكم عززت وستواصل تعزيز قوة المجاهدين والمقاومة في فلسطين”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق