شؤون دولية

قوة خاصة صهيونية تعتقل المطارد الفلسطيني “عاصي” في نابلس

اعتقلت قوة خاصة صهيونية فجر الأحد المطارد عبد الحكيم عاصي (19 عامًا) من نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة بعد نحو شهر ونصف من تنفيذه عملية طعن قتل خلالها مستوطن جنوبي المدينة.

وذكر بيان للجيش الصهيوني أن قوة عسكرية مكونة من فرقة من القوة الخاصة لمكافحة الإرهاب (يمام)، ووحدة عسكرية مرافقة، بالإضافة لضباط من الشاباك اقتحمت مدينة نابلس خلال ساعات بعد منتصف الليل واعتقلت المطارد عاصي، حيث أصيب بجراح طفيفة خلال الاعتقال وجرى نقله للتحقيق لدى الشاباك.

وقتل عاصي في 5 فبراير الماضي الحاخام “ايتمار بن غال” على مفرق مستوطنة “أرائيل” جنوبي نابلس طعنًا، وانسحب من المكان، ونفذت قوات الاحتلال منذ ذلك الحين عدة عمليات خاصة في المدينة بحثًا عنه.

وعاصي يحمل الهوية الصهيونية الزرقاء وهو لأب من نابلس وأم من يافا.

بدوره، امتدح وزير الجيش أفيغدور ليبرمان عملية اعتقال عاصي، قائلًا إن “يد الجيش والأمن الإسرائيلي قادرة على الوصول لمنفذي العمليات أينما كانوا”.

أما أرملة المستوطن القتيل فقللت من أهمية اعتقاله، مشيرة إلى أن اعتقاله لن يعيد زوجها، كما أنه لن يمنع تنفيذ العملية المقبلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق