الأخبار

العدو يجرب أسلحة جديدة على الفلسطينيين

أفادت صحيفة “هآرتس” الصهيونية أنَّ جيش العدو استخدم، للمرة الأولى، مروحية بدون طيار من نوع “درون” ترش الغاز المسيل للدموع، لتفريق المتظاهرين في قطاع غزة يوم الجمعة الماضي.

وبحسب الصحيفة، فإنه لم يتم، بعد، دمج هذه المروحية ضمن آليات العمل العسكري، وهذه هي أول تجربة لها. وكان الجيش يقوم حتى الآن، بتفريق المتظاهرين بواسطة القوات التي استخدمت وسائل تفريق المظاهرات. وقالت الجهات التي أجرت التجربة، إن استخدام المروحية يردع المتظاهرين وأن الحديث عن قدرة تسمح للجيش بإدارة المظاهرات من مسافة أبعد من تلك التي يتيحها استخدام وسائل تفريق المظاهرات.

ولا يزال من غير المعروف ما إذا تمت الموافقة على استخدام هذه الطائرة في المواجهات المحتملة مستقبلاً على الحدود في غزة، خاصة في شهر أيار، ولا سيما أثناء ذكرى النكبة، حيث يحشد آلاف الفلسطينيون أنفسهم لمسيرة العودة الكبرى.

يذكر أنَّه قد تم استخدام المروحية لتفريق نحو 200 متظاهر قرب السياج الأمني في قطاع غزة، بالقرب من حي الشجاعية، يوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق