الأخبار

الحرس الثوري الإيراني: “إسرائيل” باتت تسمع صوت جنود الإسلام عند حدودها

قال نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، إن “إسرائيل” اليوم باتت تسمع صوت جنود الإسلام عند حدودها، مضيفا: “سنحقق نبوءة المرشد الأعلى بزوال إسرائيل قبل 20 عاما”.

وأشار سلامي إلى أن العالم الإسلامي سيشهد الانتصارات في المستقبل، قائلا: “على أمريكا وإسرائيل أن تنتظرا الهزائم والمصاعب؛ سنلاحقهم في كل مكان إلى أن يتركوا العالم الإسلامي وشأنه”.

ودعا المسؤول الإيراني، الولايات المتحدة إلى ترك المنطقة قبل أن تمنى بالهزيمة، موضحا أن الوجود الأمريكي في سورية غير قانوني.

وقال سلامي إننا “عازمون على المضي في تطوير منظومتنا الدفاعية وعلى الأوروبيين أن يدركوا أنه لا علاقة للاتفاق النووي بتطوير منظومتنا الصاروخية، مؤكدا أن  إيران “قادرة على تدمير القواعد الأمريكية في المنطقة وتحويلها إلى جهنم لإسرائيل”.

وأوضح سلامي أن التواجد الإيراني في سورية ليس تواجدا عسكريا، وإنما تواجد استشاري والجيش السوري قادر على الدفاع عن بلاده.

تجدر الإشارة إلى أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت اليوم مقاتلة من نوع “F-16” تابعة لسلاح الجو الصهيوني، بعد أن نفذت غارة جوية ضد أهداف عسكرية سورية.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق