شؤون العدو

علناً: أمير بحريني يلتقي وزيراً صهيونياً في “تل أبيب”

أعلن وزير الاتصالات الصهيوني أيوب قرا اليوم الأحد، أنه قد التقى أمس بأمير من العائلة المالكة في البحرين،  في “تل أبيب” وذلك بعد شهرين على الزيارة العلنية التي قام بها وفد بحريني للكيان الصهيوني

ونشر وزير الاتصالات “الإسرائيلي” أيوب قرا، الذي يعد من أقرب الوزراء الليكوديين لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، في حسابه على “تويتر” صورة تجمعه بمبارك الخليفة، الذي وصفه بأنه “أمير بحريني”.

وكتب قرا في التغريدة المرافقة للصورة: “التقيت علناً ولأول مرة بمبارك الخليفة، وهو أمير بحريني، وذلك في إطار العمل على تقوية العلاقات بين الدولتين ويوم الإثنين سيكون لي شرف استضافته في الكنيست”.

يُذكر أن قرا، ومن خلال موقعه السابق كوزير للتعاون الإقليمي تم تكليفه من قبل نتنياهو بالتواصل مع العديد من أنظمة الحكم العربية، لاسيما في الخليج.

وتتواتر التقارير التي تؤكد التقارب غير المسبوق بين دول حصار قطر (السعودية، الإمارات، مصر والبحرين) مع الكيان الصهيوني من خلال لقاءات مختلفة مع مسؤولين صهاينة أو مقربين من تل أبيب.

يشار إلى حاخامات يهود أميركيين كانوا قد نقلوا عن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة قوله إنه يعارض فرض المقاطعة على إسرائيل، إلى جانب كشفهم عن دورهم عن تنظيم زيارات لمواطنين بحرينيين إلى الكيان الصهيوني.

وكانت صحيفة معاريف قد كشفت العام الماضي النقاب عن توجه أميرة بحرينية لتلقي العلاج في المشافي الصهيونية.

مقالات ذات صلة

إغلاق