ثقافة

طبيب فلسطيني يزرع صمامًا تاجيًّا لسعودي دون جراحة

في عملية نادرة ومميزة أجرها الدكتور الفلسطيني عماد عبد الحفيظ الحداد، استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية في مستشفى الأردن، زرع صماما تاجيا لمريض سعودي دون جراحة، وهي سابقة طبية نادرة يتم إجراؤها عبر القسطرة.

والصمام التاجي هو الأعقد والأدق ما بين الصمامات الأربعة لقلب الإنسان، وفي الغالب يتم زراعة الصمام التاجي داخل القلب وبالجراحة، لكن هذه العملية الأولى في العالم والتي تمت دون جراحة وبالقسطرة فقط.

وكان الدكتور الحداد، الذي ولد في مدينة الخليل ودرس الثانوية العامة في مدرسة الحسين بن علي في نفس المدينة، فيما دخل دراسة الطب في الجامعة الأردنية، وأكمل دراسة الماجستير والدكتوراه في جامعة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، تخصص في جراحة القلب والأوعية الدموية، وأصبح مستشارًا لأمراض القلب في أكثر من مركز طبي ومستشفى وجامعة، وأجرى مئات العمليات النادرة والمميزة في العديد من المستشفيات.

وقد أجرى الحداد عملية زراعة صمام بواسطة القسطرة العلاجية لأول مرة عام 2009 وكانت زراعة للصمام “الأبهري” لمريض من مدينة الخليل. فيما تمت عملية زراعة الصمام التاجي مؤخرا لمريض سعودي، واستغرقت العملية ساعتين، وقد غادر المريض المستشفى بعد يومين بحالة صحية جيدة.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق