الأخبار

قوات صهيونية تهدم منشأة فلسطينية شمال أراضي الـ 48

دمت جرافات تابعة لسلطات الاحتلال الصهيونية، فجر اليوم الأحد (7-1)، قاعة أفراح فلسطينية في المنطقة الصناعية بمدينة “باقة الغربية” شمال الأراضي المحتلة عام 1948، وذلك بحجة البناء بدون ترخيص.

وصرّح المواطن محمد خشان (مالك القاعة)، بأنه حاول اللجوء إلى القضاء الصهيوني لمنع عملية الهدم، غير أنها تمّت اليوم بمشاركة قوات الشرطة ووحدة “اليسام” الخاصة التي حاصرت المكان قبل الشروع بهدمه.

وقال خشان لـ “قدس برس”، إن عملية هدم القاعة تمت دون السماح له بتفريغها من المعدات والثلاجات ولوازم الأعراس “التي تم دفنها تحت أنقاض وركام القاعة، ما ألحق خسائر بعشرات آلاف الدولارات”.

وأشار إلى أن القاعة أقيمت قبل عدة سنوات، ونظمت فيها عشرات الاحتفالات والمهرجانات بمناسبات مختلفة.

وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 مؤخرًا، ارتفاعًا ملحوظًا في وتيرة عمليات هدم المنازل، وذلك في مسعى واضح لتركيز الفلسطينيين في الداخل في مجمعات سكنية ضمن مخططات الاقتلاع والترحيل التي تنفذها سلطات الاحتلال ضد المواطنين العرب.

ويوجد في أراضي الـ 48 قرابة مليون و400 ألف نسمة من العرب، ينحدرون من 160 ألف فلسطيني بقوا في أراضيهم بعد قيام ما يسمى “دولة الاحتلال” عام 1948.

وتبلغ نسبة السكان الفلسطينيين 17.5 في المائة من مجمل سكان الكيان الصهيوني، ويشكون من التمييز خصوصًا في مجالي الوظائف والإسكان.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق