الأخبارشؤون العدو

لوبي لدعم الاستيطان في البرلمان المكسيكي!

قالت القناة العبرية السابعة، إنه تم تشكيل لوبي لدعم الاستيطان ومنشآته في البرلمان المكسيكي.

وأوضحت القناة أن الحديث يدور عن لوبي سيعمل لتعزيز العلاقات التجارية بين المكسيك و المناطق الصناعية “الإسرائيلية” في المستوطنات بالضفة الغربية.

ونقلت القناة عن يوسي دجان رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة تأكيده على أهمية هذا اللوبي، وقد أعلن عنه هذا الأسبوع بشكل رسمي في مبنى البرلمان المكسيكي.

واشارت القناة إلى أن جولة من الاجتماعات عقدت مؤخرا بالضفة الغربية أدت إلى إنشاء لوبي في البرلمان المكسيكي.

وأوضحت أن الاجتماع حضره رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة يوسي داغان، ورئيس حزب PES  المكسيكي الدكتور هوغو أريك فلوريس، ونائب رئيس الغرفة التجارية في المكسيك “يسرئيل يوسي إلدار”.

وأكدت القناة أن اللوبي سيعمل كذلك على أمور أخرى من بينها تعزيز العلاقات التجارية بين المكسيك والمناطق الصناعية التابعة للمستوطنات في الضفة ردا على حركات المقاطعة، وكذلك التأثير على تصويت المكسيك و جعله لصالح “دولة إسرائيل”، بحسب تعبيره.

ويعمد الاحتلال الصهيوني إلى حشد الجهود الدولية لدعم الاستيطان في ظل تصاعد حركات المقاطعة والمطالبة بتوسيعها مع الاحتلال في ظل استمرار الاستيطان في الضفة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق