الأخبارشؤون العدو

يديعوت: التدريب ضد حزب الله ينتقل لمرحلة الهجوم والأخير يستنفر

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” صباح اليوم الثلاثاء، أن التدريبات العسكرية الأضخم في شمال الأراضي المحتلة، وفي منطقة الجليل دخلت للمرحلة الثانية وهي الهجوم  على لبنان.

وقال ضابط عبري: حزب الله لن يحتل أراضي داخل “إسرائيل”، والهجوم الإسرائيلي الأسبوع الماضي ضد سورية لم يؤثر على التدريبات في الشمال.

وأضاف قائلاً: إن رددنا على اختراقات سيادة “إسرائيل”، سيكون رد ساحق ويقول الضابط: حزب الله تحول لشبه جيش نظامي ونعرف كيف نهاجمه براً وبحراً وجواً  وستكون المعركة حول الوقت، فلا يوجد وضع يمكن القول فيه بأن حزب الله سيحتل أراضي داخل الجليل.

وأشار الضابط إلى أن كتائب كاملة تدربت لدخول 30 كيلو في عمق الأراضي اللبنانية  فلن نسمح بإطلاق صواريخ نحو نهاريا، حتى آخر يوم في الحرب، فما ينقص حزب الله هو الطائرات والدبابات رغم أنه جيش فلا طائرات لديه.

ووفقاً ليديعوت فجيش الاحتلال، انتقل للمرحلة الثانية في التدريبات وهي مرحلة الهجوم ويشارك في الهجوم عشرات آلاف الجنود وطائرات  35F الشبح الأمريكية ويحاكي التدريب اقتحام مئات المقاتلين من حزب الله قرى الجليل، ولكن حزب الله سيدعي أنه احتل أراضي في “إسرائيل”.

من جانب آخر، كشفت صحيفة الجمهورية اللبنانية أنّ «حزب الله» رَفع من درجة استنفاره على الحدود الجنوبية، بالتزامن مع دوريات مكثّفة لـ«اليونيفيل» على طول الحدود، في وقتٍ أجرَت قيادة القوات الدولية اتّصالات مكثّفة بالجانبين اللبناني و”الإسرائيلي”، لضبطِ النفس واحترام قواعد الاشتباك القائمة والمحدّدة وفقاً للقرار 1701. وأكّد أحد المسؤولين لـ«الجمهورية» أنّ «أجواء الاتصالات الدولية إيجابية وتعكس أن لا أحد راغبٌ بالتصعيد».

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق