الأخبار

إعادة بناء مدرسة “جب الذيب” ببيت لحم التي هدمها الاحتلال

أعاد نشطاء فلسطينيون، فجر اليوم السبت، بناء مدرسة جب الذيب شرق بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، بعد أيام من هدم الاحتلال الصهيوني لها بالتزامن مع بداية العام الدراسي.

وأفاد ممثل هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، حسن بريجية، أن النشطاء أعادوا بناء خمس غرف صفية من المدرسة بالطوب بعد أيام من هدم جيش الاحتلال لها.

وأشار إلى أن هذه الخطوة تؤكد “إصرارنا وتحدينا للاحتلال وإجراءاته القمعية التي وصلت إلى استهداف المدارس ورياض الأطفال”.

وبين بريجية أن جيش الاحتلال اقتحم منطقة “جب الذيب” أثناء إعادة النشطاء بناء المدرسة، وأطلق قنابل الإنارة والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي صوب عشرات المشاركين في عملية البناء، التي استمرت لساعات الفجر في محاولة من الجنود لإجبار النشطاء على المغادرة.

وأشار بريجية أن جيش الاحتلال اضطر بعد عدة ساعات للانسحاب من المكان في ظل صمود النشطاء، ورفضهم المغادرة أو التوقف عن بناء المدرسة.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال، كانت قد استولت على بيوت متنقلة، تعود لمدرسة “جب الذيب” شرقي مدينة بيت لحم، تستخدم صفوفًا مدرسية بحجة عدم الترخيص، ما حرم الطلبة من الوصول إليها، بالتزامن مع بدء عامهم الدراسي الجديد.

ونصبت في حينه مؤسسات وفعاليات فلسطينية “خيامًا” لطلبة المدرسة الذين يبلغ عددهم 64 فلسطينيًّا، في إطار خطوة احتجاجية على هدم المدرسة، وإزالة البيوت المتنقلة “كرفانات” التي كانت تستخدم غرفًا صفية لطلبة “جب الذيب”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق