الأخبارشؤون العدو

“إسرائيلي” يشتري أسهماً في شركة حكومية مغربية

أفادت تقارير أعيد نشرها في المغرب أن مستثمراً فرنسياً “إسرائيلياً” تمكن من اقتناء جزء من أسهم شركة “صورياد” الحكومية المالكة للقناة المغربية الثانية 2M، وأن عملية الاقتناء الرسمي ستتم قبل نهاية العام الجاري، ونفت مصادر في القناة علمها بهذه العملية.
وقالت التقارير إن الفرنسي “الإسرائيلي” باتريك دراهي Patrick Drahi الذي ولد في مدينة الدار البيضاء، وغادرها إلى مدينة مونبيلييه الفرنسية في سن الخامسة عشرة يتفاوض على اقتناء حصة من أسهم القناة الثانية “دوزيم” الحكومية التي ظلت تتخبط منذ سنوات في صعوبات مالية.
وقال موقع maghreb-intelligence إن باتريك دراهي، الذي قدرت مجلة “فوربيس” ثروته بـ13 مليار دولار، مساهم في القناة الإخبارية الفرنسية BFM وفي صحيفة “ليبراسيون” اليومية الفرنسية اليسارية وفي مجلة “لكسبرس” الفرنسية وصاحب القناة الإخبارية الإسرائيلية “i24 News” التي تبث بثلاث لغات من تل أبيب.
ويحمل الثري الفرنسي الإسرائيلي باتريك دراهي أيضا الجنسية البرتغالية، وله نشاط واسع في مجال الاتصالات، وذلك عبر مجموعته ALTICE في لوكسمبورغ، التي تعتبر المساهم الرئيسي في شركة الاتصالات الفرنسية “SFR” وأيضا في شركة الاتصالات الإسرائيلية “Hot”
ونقل عن مصادر مطلعة بالرباط، أن المفاوضات بين الدولة المغربية وباتريك دراهي، وصلت إلى مرحلة متقدمة، حيث ينتظر أن يتم إعلان دخوله إلى شركة “Soread” في أجل أقصاه شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وأن المساهم الجديد سوف يعيد هيكلة القناة. وتم إخبار سليم الشيخ، المدير العام لـ”دوزيم”، بقرب إبعاده من منصبه، وأن نائبته سميرة سيطايل ستتولى مسؤولية القناة، خلال الفترة الانتقالية.
وذكر مصدر مسؤول في القناة الثانية، أنه لا علم للإدارة بوجود أي مفاوضات بين جهات في الدولة من أجل بيع جزء من أسهم القناة الثانية إلى الملياردير الفرنسي الإسرائيلي باتريك دراهي. وقال إن مسؤولي القناة اطلعوا على الخبر انطلاقا مما أوردته وسائل الإعلام، مشيرا أن إدارة القناة لم تجر أي مفاوضات مع الملياردير “الإسرائيلي” بهذا الخصوص.
ونقل موقع “العمق” المغربي عن المصدر أن إدارة القناة ليس من حقها أن تجري أي مفاوضات مع أي جهة بخصوص بيع أسهم القناة، مشيرا أن حق التفويت مكفول فقط للدولة.
ونفت شركة “ألتيس” المملوكة لباتريك دراهي، أن تكون قد دخلت في مفاوضات مع المغرب من أجل الدخول كمساهم في شركة “صورياد دوزيم”. وقال آرثر ديفوس المتحدث باسم شركة “ألتيس” في تصريح لموقع “تيل كيل”، إن “هذه المعلومات خاطئة وإن الصحافي الذي نشرها لم يحاول حتى الاتصال بنا”، “إن استراتيجيتنا الاستثمارية فى الإعلام تنشر حصرا في الدول التي لدينا فيها أصول اتصالات (الولايات المتحدة وفرنسا واسرائيل والبرتغال والدومينيك)”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق